منتدى ناس مراكش
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


ان الهدف من انشاء هذا المنتدى هو الحفاظ على الذاكرة الشعبية لمراكش و التعريف بمآثرها التاريخية و مثقفيها وأعلامها .
 
الرئيسيةبوابة جديدةالتسجيلدخول

 

 حجاية التفاح الحباري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HIND MGHARI
مشرف
HIND MGHARI

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

حجاية التفاح الحباري Empty
مُساهمةموضوع: حجاية التفاح الحباري   حجاية التفاح الحباري Icon_minitime1الأربعاء فبراير 27, 2013 3:24 pm

حجاية التفاح الحباري
كان حتى كان الحبق و السوسان في حجر النبي العدنان عليه الصلاة و السلام
حكايتنا اليوم يا أهل المكان على امرأة من نسوان زمان
كانت واحد لمرى " عاقرة"
هذا ما خلاٌ حياتها همٌ و غمٌ لا مع الراجل و لا بين الجيران
تظل تقلب و تبات تفكٌر و لا حدٌ قدر يلقا ليها سر الواحد المنٌان سبحانه سبحان
حتى لواحد النهار جاب الله من أخبرها بواحد السر
اللي كان آخر أمل ليها من بعد أملها فالرحمان
وهد السر هو التفاح الحباري، حيث هد المرى صوبت دواها فكرت قبل ما تستعملوا تمشي الحمٌام
من بعد ما مشات للحمام جاء راجلها و كال الدوا اللي صيبات بلا ما يكون عارف
من بعد الهمٌ اللي صاب لمرى و راجلها مرٌت الأيام و ظهرت علامات الحمل
على الراجل، و هذا كان سبب فالولادة من بعد تسع شهور اولد الرجل بنت سبحان من خلقها و من صورها
ماهي بحال البنات و لا تشبه حدٌ من والديها تقول حورية و خلاص
دازت الأيام و الشهور و البنت تكبر و النور يزيد يطل من وجهها
رسلتها أمها فيوم ترعى في الغابة
حسات بالعطش لكن ربي ما خلاها
سخٌر ليها غزالة فتية بحالها شربت من حليبها
و فساعتها ولات البنت تقفز مثلها مثل الغزالة
و كان من ورا الشجار رجال كبار
صيادة ديال السلطان
بهرتهم غزالة الإنس بجمالها و بالنشاط اللي فيها
و غرهم الشيطان عليها حاولوا يصيدوها
لكن تقول كأن حليب الغزال كان حاميها
صارت تقفز و الرجال يجروا من وراها و لا كانت ليهم
عياو الصيادة من الجرا عليها و رجعوا عند السلطان يحكوا ليه عليها
تبهر السلطان باللي قالوه و أمرهم فاليوم التالي ليه يجيبوها
مشاو الصيادة فالوقت المقصود ناويين الشر لبنت الجود
و ما كان منهم إلا جابوها كما أمر السلطان من بعد ما غلٌبتهم
و طلب منها السلطان تكون من نساء اللي فالقصر
و كانوا ما يتعدٌوا مايتحصاوا
لكن كلنا نعرفوا حرب النٌسا و نعرفوا باللي مايبغيوش الشريكة الزايدة
غرقوا فالتفكير باش البنت المقصودة من القصر مطرودة
و ما كان قدأمهم غير سحارة القصر اللي سحرها ما ينفع غير يضرٌ
نصحتهم بسبع إبري يدكوها بهم البنت
و هذا اللي وقع ، رجعات البنت حمامة تطير بجناحين
و من حزن السلطان عليها امر يبني منزه يتعزل فيه
و لكن كلما حاولوا رجال السلطان يبنيو سور المنزه كانت حمامتنا المعروفة
تطير و توقف فوق ذاك السور و تقول
التفاح الحباري اش دار فيا امي رغبت فيا وبويا حمل بيا
الصيادة جابوني ليك يا السلطان و النسا فالقصر سحرو لياٌ
و هكذا على طول الأيام كلما قالت هاد الأغنية كان كيريب السور
و يرجعوا رجال السلطان يبنوه من جديد
فوأحد النهار أمرهم السلطان يديروا العلكة فوق سطح السور
هي تحصل الحمامة فيها و ما قدرت تطير
خاذوها للسلطان اللي حطٌها فوق ركبتو و دوز اديه على رأسها

و قال ليها
علاش يا حمامة كتطيحي السور؟؟
عودات ليه الحمامة قصتها من الاول حتى الاخر ،
و كان السلطان كل ما دوز اديه على رأس الحمامة كيجبد إبرة من الإبر
و كيرميها حتى لآخر إبرة
وهي ترجع الحمامة لحالتها الاولى و تزوج بها السلطان
و هكذا مشات حجايتنا مع الواد ورجعت انا مع الجواد.
مع تحيات هند وحجاية اخرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حجاية التفاح الحباري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ناس مراكش :: الكلام المرصع :: محاجي زمان-
انتقل الى: