منتدى ناس مراكش
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


ان الهدف من انشاء هذا المنتدى هو الحفاظ على الذاكرة الشعبية لمراكش و التعريف بمآثرها التاريخية و مثقفيها وأعلامها .
 
الرئيسيةبوابة جديدةالتسجيلدخول

 

 الفقيه محمد بن عبد القادر مسو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المختار الافغيري
Admin
المختار الافغيري

عدد المساهمات : 1033
تاريخ التسجيل : 11/10/2012

الفقيه محمد بن عبد القادر مسو Empty
مُساهمةموضوع: الفقيه محمد بن عبد القادر مسو   الفقيه محمد بن عبد القادر مسو Icon_minitime1الخميس أكتوبر 18, 2012 7:20 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ولد بمراكش بحي روض العروس، درب سيدي بوعمر عام 1318 هـ / 1900 م تقريبا. قرأ القرآن الكريم بكتاب درب أعرجان إلى جانب بعض المتون اللغوية والدينية. بعدما التحق بجامعة ابن يوسف فدرس على مجموعة من الشيوخ الكبار نذكر منهم السادة : العلامة مولاي امبارك العلوي الأمراني. وهو عدته، شيخ الجماعة العلامة الحاج العربي الرحماني البربوشي، العلامة مولاي أحمد العلمي اليملحي، العلامة مولاي ادريس السرغيني، العلامة بوشعيب الشاوي، العلامة البركة سيدي أحمد ولد الحاج المحجوب وغيرهم.
مجالسه العلمية: كان يعقد مجالسه العلمية والوعظية بالمساجد التالية
جامع حي طباشي : يدرس فيه التفسير والسيرة النبوية.
جامع الشرفاء: يدرس فيه التفسير والسيرة النبوية.
جامع الطيب: يدرس فيه التفسير.
جامع سيدي أيوب : يدرس فيه الهمزية.
جامع تاسفسارت : يدرس فيه التفسير والسيرة والمنطق.
كان أغلب توجهه إلى الطبقة الشعبية، يعلمهم امور دينهم، ويوسع مداركهم حتى يشاركوا في الحياة العلمية، كان فصيح الكلام مع نبرة شرقية، وتعبير جميل، ولفظ رشيق، وقوة استحضار، الشيء الذي جعل الناس يتزاحمون على مجالسه ويحرصون عليها. كان متميزا جدا، فلم يعلم في عصره مثله، رجاحة عقل، وبعد نظر وسعة خيال، واتقانا لعلوم الآلة، فلا يترك مسألة نحوية أو بلاغية أو لغوية إلا وأفاض القول فيها ولا يعترضه سند من أنواع السن إلا وأجال فيه القول وأعاد، وحكم القواعد والأصول وأبان عن عمق تفكيره، وسعة أفقه، وتمكنه بناصية القول.
وهذا ما دفع الشيخ أبا شعيب الدكالي أن يقول فيه "إن تكن شعلة في الحضرة المراكشية فهو محمد بن عبد القادر العلوي" إلى جانب هذا كله درب اللسان حاد الطبع لا يستطيع أحد أن يواجهه أو يتكلم في مجلسه. كان عالما لا يخاف في الله لومة لائم، لا فرق عنده بين غني وفقير، ورفيع ووضيع، وحاكم ومحكوم، وسيدي ومسود، فقد كان متجردا عن المطامع، متعلق بالله وحده. كان يفضح في دروسه مخططات الإستعمار، ويندد بالأعمال والخروقات الخاطئة التي تمارسها، وكان يستغل دروسه
لإيقاظ الرأي العام المراكشي لما يحاك حوله، كان كثير الإنتقاد للباشا الكلاوي في دروسه، وكان يعرض به كثيرا ويصفه بأوصاف لا تخلوا من التنديد والاعتراض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفقيه محمد بن عبد القادر مسو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ناس مراكش :: المدينة العتيقة :: فقهاء و علماء-
انتقل الى: